الجديد في ويندوز 8

أطلقت شركة “مايكروسوفت” الأمريكية النسخة التجريبية للجمهور للجيل الجديد من نظام تشغيلها “ويندوز 8″ ومن المتوقع  إطلاق  النسخة النهائية في أكتوبر.، هذا الإصدار يحمل اسم “Windows 8 Consumer […]

أطلقت شركة “مايكروسوفت” الأمريكية النسخة التجريبية للجمهور للجيل الجديد من نظام تشغيلها “ويندوز 8″

ومن المتوقع  إطلاق  النسخة النهائية في أكتوبر.، هذا الإصدار يحمل اسم “Windows 8 Consumer Preview” وهو متاح حاليا للتحميل عبر موقع “Preview.windows.com” بعدة لغات وتشمل الإنكليزية والفرنسية والألمانية واليابانية، بالإضافة إلى إمكانية تحميل النسخة التجريبية لبرنامج “Visual Studio 11″.

المميزات الجديدة في ويندوز 8

 1 –  واجهة المترو و دعم شاشات اللمس : تركيز مايكروسوفت على دعم شاشات اللمس ، حيث حمل نظام ويندوز 8 شاشة بداية مثالية فالعناصر فيها تبدو كبيرة نسبيا لتساعد مستخدم شاشة اللمس سواء فى الجهاز المكتبي أو الأجهزة اللوحية التى تنوى مايكروسوفت طرحها قريبا محملة بويندوز 8 . وتحتوى شاشة البداية على عدد من الألعاب و التطبيقات المصممة بلغة جافاسكريبت— مثل :”قارىء الخلاصات ، مشغل الفيديو ، المتصفح ، تطبيق للطقس و آخر للبورصة , وآخر للتغريد على تويتر وغيرها” ، وهذه التطبيقات الموجودة فى شاشة البداية مخصصة لشاشات اللمس لكن يمكن للمستخدم التعامل مع تلك التطبيقات باستخدام الفأرة .

مع العلم أن عناصر واجهة ويندوز التقليدية مثل :” سطح المكتب ، شريط المهام ، زر ابدأ “ ما زالت موجودة وتظهر عند تعامل المستخدم مع أي تطبيق من تطبيقاته الخاصة التي يستعملها ، فمثلا تظهر تلك العناصر عند تشغيل برنامج إكسيل ، ورد ، أو أي تطبيق آخر تماما مثل ويندوز 7 .

( جولة فى سطح المكتب )

 

2-  دعم معالجات ARM : ابتداءا من ويندوز 8 ، سوف تصمم مايكروسوفت أنظمة تشغيلها لتعمل مع معالجات إنتل و ARM ، فهي ميزة مهمة جداً لجعل Windows 8  يعمل على كثير من الأجهزة اللوحية.

windows-8

3 – متجر تطبيقات ويندوز  Windows 8 App Store :  متجر تطبيقات لويندوز 8 وهذه التطبيقات سوف تكون مبنية بلغة الجافا سكريبت و HTML وستعمل على واجهة ويندوز 8 الجديدة، وكأى متجر للتطبيقات سوف يحتوى المتجر على تطبيقات بعضها مجانية و بعضها مدفوعة يبدأ سعرها من 1.5 دولار حتى 999 دولار !

استعراض لمتجر تطبيقات ويندوز 8

4 –  خدمات التخزين السحابية : تقنية السحابة Cloud Computing و هي التقنية التي تضمن لنا في شكل من أشكالها الحفاظ و التعامل مع ملفاتنا و معلوماتنا و أيضا إعدادات اجهزتنا في أي مكان، من أي كمبيوتر و ليس فقط من الكمبيوتر الشخصي للمستخدم، كذلك يمكن استعمالها كقرص صلب لحفط ملفانتا المهمة و الوصول إليها من أى جهاز آخر فى أى منطقة فى العالم .

5 – دعم  USB 3.0 : تبدأ أجهزة الهاتف الذكي و لوحات الأنترنيت Tablets بدعم USB 3.0 التي تمكننا من مضاعفة سرعة نقل البيانات أضعافا مضاعفة، قرابة 625MB/s, أي 10 مرات سرعة ال USB 2.0  التي تصل سرعت نقلها للملفات إلى 60MB/s  كحد أقصى. فسرعة نقل الملفات باعتماد  USB 3.0  على الأجهزة المحمولة لن تكون بهذه السرعة الكبيرة و لكنها سوف تكون أسرع بكثير من السرعة الموجودة حاليا.الذي يستغرق 15 دقيقة بإعتماد USB 2.0، يستغرق  دقيقة  و 10 ثواني بالإعتماد على  USB 3.0 ، معايير USB 3.0 كانت قد نُشرت بصفة رسمية منذ 13 أغسطس 2008 أي منذ أكثر من 3 سنين، لكن في كل هذه المدة لم تتوفر الأجهزة  و أجهزة الكمبيوتر بالخصوص التي تدعم هذه المعايير المتقدمة. السبب ليس في الأجهزة من ناحية العتاد لكن السبب  في عدم إنتشار هذا الصنف المتقدم من التقنية هو عدم توافق أنظمة التشغيل مع معايير USB 3.0 ، وقد قامت مايكروسوفت ببرمجة نظام الـ USB داخل ويندوز 8 من الصفر حتى يتثنى لها إدخال تلك التقنية الجديدة .

6 –  تحسين مستكشف الويندوز : من أهم الأجزاء التي تكون نظام ويندوز وقد مر بالعديد من المراحل حتى يصبح كما هو في ويندوز 7 و في كل مرحلة يتم إضافة العديد من التحسينات لجعل استخدامه أفضل من حيث السهولة و السرعة و المظهر… و سأضع اليوم بإذن الله في هذا الموضوع أهم التعديلات التي حدثت عليه في النظام الجديد ويندوز 8. أهداف مستكشف ويندوز الجديد: 1) تحسين مهام إدارة الملفات.  عودة المستكشف إلى أصله كمدير ملفات فعال و إظهار بعض الأوامر الخفية، الأوامر التي كثير من المستخدمين لا يعلمون حتى بوجودها. 2) إنشاء تجربة أوامر مبسطة.  وضع أكثر الأوامر المستخدمة في أكثر الأجزاء بروزا من واجهة المستخدم حتى يسهل العثور عليها, في أماكن منطقية و موثوقة. تنظيم الأوامر في مناطق يمكن التنبؤ بها و في مجموعات منطقيا وفقا للسياق. تقديم معلومات ذات صلة تماما حيث تريدها. 3) احترام تراث المستكشف: الحفاظ على قوة و ثراء المستكشف و إعادة الميزات المطلوبة و الأكثر أهمية من عهد نظام ويندوز XP من تصاميم و أمن.

7 – إقلاع أكثر سرعة : تم تحسين سرعة الإقلاع فى ويندوز 8 بحيث تتراوح من 8 ثواني وحتى ثانيتين كما نرى فى الفيديو .

8 – تحسين المميزات الأمنية :   تم تحسين نظام الحماية الذاتية فى نظام ويندوز 8 بحيث يكون أكثر تحصينا ضد الفيروسات وخاصة تلك التي تنتقل عبر بطاقات USB .

9 – استهلاك أقل للذاكرة : حيث يستهلك نظام ويندوز أقل من 300 ميجابايت فقط من الذاكرة .

10 – متصفح Internet Explorer 10 : يحتوي ويندوز 8  على نسحة محسنة من متصفح ويندوز الشهير Internet Explorer 10  ، والذي يتميز بدعمه الكبير لتقنيات الويب المتطورة مثل HTML 5 و CSS 3

( Internet Explorer 10 على ويندوز 8 )

 

11- خاصية Windows To Go :  أو ما يسمي “بالإقلاع الحي “ والتي تسمح للمستخدم نظام ويندوز 8 وضع نظام التشغيل على USB ونقله على أى جهاز شئت بنفس الملفات و الإعدادات ، وهذه الخاصية تعمل بصورة جيدة من ويندوز 8 نظرا لسرعة الإقلاع التى يتمتع بها ، يذكر فقط هنا أن تحتاج إلى بطاقة USB لا تقل الذاكرة التخزينية بها عن 32 جيجابايت . خاصية Reset to Default : أو ما يمكن أن نسميها “خاصية ضبط المصنع” وهى خاصية تشبة لحد كبير تلك الموجودة فى الهواتف المحمولة ، فعندما يصاب نظام التشغيل بالمشاكل التى تنتج من طول الاستعمال و الفيروسات وخلافه ، يمكنك إستخدام هذه الخاصية . وهذه الميزة عبارة عن ضبط وإستعادة  لإعدادات وبرامج  نظام التشغيل الموجود على جهازك  للإعدادات الإفتراضية التي أتى بها عندما قمت بتشغيله لأول مرة عند شرائك له ، مع ملاحظة أن هذه الميزة تقوم  بحذف كافة البرامج وإعدادات المستخدم على نظام التشغيل وإستعادة Windows 8  لضبط المصنع , أي Windows 8 فقط بدون أي شيء آخر .

( توضيح لفكرة عمل خاصية Windows To Go )

 

12 –  تقنية Hyper-V : هي تقنية مستخدمة لإنشاء أجهزة وهمية تعمل على نظام التشغيل الذي أنت مثبته و كأنه لديك جهازين و ما يزيد فعليتها هي أنها تتصل بالعتاد مباشرة دون اللجوء إلى نظام التشغيل كوسيط. الفائدتين الاساسيتين لإستخدام هذه التقنية هي أنها توفر الوقت و المال حيث أنها تستعمل العتاد الموجود في جهازك بدل أن تشتري جهازا جديدا و تقوم بتثبيت نظام التشغيل عليه.

13 – خصائص Hyper-V في Windows 8: كي تعمل هذه التقنية بكفائة يجب أن يكون لديك معالج 64-bit و لديه خاصية (SLAT) وهي موجودة في الجيل الحالي من معالجات Intel و AMD, وستحتاج أيضا نسخة 64-bit من Windows 8, و على الاقل 4GB RAM. و لتجربة أفضل عند إستعمال الأجهزة الوهمية يوجد طريقتين للتحكم في النظام و هما :VM Console( هي نافدة لرؤية الجهاز الوهمي تعطيك القدرة على رؤية عملية الإقلاع و تصل أبعادها إلى 1600×1200) و Remote Desktop Connection . و لديك القدرة على أخد صور من الجهاز الوهمي بينما يعمل, مما يمكنك من إصلاح الأعطاب بطريقة أسهل.

و بالنسبة لتخزين المعلومات بإمكانك إستعمال أقراص صلبة عادية أو وهمية و بإمكانك إرسال المعلومات بين قرص الجهاز الوهمي و وسائل التخزين الموجودة في جهازك. و لكن لهذه التقنية حدود فقد لا تعمل بعض البرامج و الألعاب بكفاءة عند إستخدام الأجهزة الوهمية.

 

 

Share Button